الجدل يلاحق تاعرابت بعد أيام فقط من إصابته في الفم

الجدل يلاحق تاعرابت بعد أيام فقط من إصابته في الفم

الدولي المغربي عادل تاعرابت

الدولي المغربي عادل تاعرابت

كان عادل تاعرابت لاعب خط نادي بنفيكا البرتغالي لكرة القدم، قريبا من تعرضه لحالة طرد، في المباراة التي جمعت فريقه بمستضيفه فاماليكاو، ضمن منافسات نصف نهائي كاس البرتغال.

حيث اصطدم تاعرابت باللاعب « غوشتافو أسونساو »، وترتب عن ذلك إصابة لاعب « فاماليكاو »، بجرح غائر في الوجه، تطلب معه، إخضاع اللاعب ذاته، لتدخل علاجي سريع برتق الجرح والحد من النزيف على مستوى الوجه.

ودخلت جماهير الفريقين معا، في جدل كبير على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيد لطرد تاعرابت واستحقاقه بطاقة صفراء ثانية في الدقيقة 31، بعد أن تلقى الإنذار الأول قبل ثلاث دقائق فقط من الاصطدام.

فيما رأت الأغلبية وضعية اللاعبين معا، وارتقاءهما للمس الكرة بالرأس، لا يستوجب تدخل الحكم بمنح إنذار للاعب تاعرابت وأن السلطة التقديرية للحكم، هي من جعلته يتخذ قرار، مواصلة اللعب، على اعتبار أنه لو استحقت الحالة ذلك، لاستنجد الحكم بغرفة تقدينة الفيديو المساعد « الڤار ».

ونجح زملاء تاعرابت في انتزاع بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية، لكأس البرتغال، بعدما اكتفى بالتعادل الإيجابي، بهدف لمثله أمام نادي فاماليكاو، وكانت مباراة الذهاب، قد انتهت بفوز بنفيكا بواقع ثلاثة أهداف مقابل هدفين، وينتظر، أن يلاقي زملاء تاعرابت نادي بورتو في مباراة النهائي.     

وكان تاعرابت قد تعرض للاصابة على مستوى الفم، نهائية الأسبوع الماضي، استلزمت إجراء عميلة جراحية، بعدما تسبب اصطدامه القوي بأحد اللاعبين، في سقوط إحدى أسنانه، بينما سارع الطاقم الطبي المعتمد لإنقاذ سن أخرى، تعرضت للضرر.