البيتكوين تتراجع إلى ما دون 33 ألف دولار لأول مرة منذ يوليوز 2021

البيتكوين تتراجع إلى ما دون 33 ألف دولار لأول مرة منذ يوليوز 2021

واصلت عملة البيتكوين المشفرة انخفاضها، أمس الاثنين، بعد عطلة نهاية أسبوع صعبة، حيث سجلت تراجعا بنسبة 5.2 في المائة خلال 24 ساعة لتصل إلى 32 ألفا و940 دولارا، وهو أدنى مستوى لها منذ يوليوز 2021.

ويتعلق الأمر بتراجع على مدى خمسة أيام متتالية للعملة الرقمية، ليبلغ سعرها أقل من نصف ما كان عليه عند أعلى مستوى لها على الإطلاق في نونبر الذي بلغت فيه 69 ألف دولار.

ولم يقتصر هذا التراجع على عملة البيتكوين لوحدها، بل امتد ليشمل عملات أخرى مثل « إيثيريوم »، ثاني أكبر عملة مشفرة، والتي تراجعت بدورها بنسبة بلغت 5 في المائة منذ بداية عطلة نهاية الأسبوع، إلى 2440 دولارا، كما انخفض سهم « سولانا » بنحو 8 في المائة إلى 71.50 دولارا.

وشكل هذا التراجع مصدر قلق للمستثمرين الحذرين من الأصول المتقلبة، مثل العملات المشفرة وأسهم التكنولوجيا، لاسيما أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي يواصل خطته لرفع أسعار الفائدة لكبح جماح التضخم.

وقال إدول باتيل، الرئيس التنفيذي لشركة « مودريكس »، وهي منصة استثمار في العملات المشفرة قائمة على الخوارزمية، في تصريح لبلومبيرغ، إنه « من المتوقع أن يستمر الاتجاه الهبوطي للعملات الرقمية خلال الأيام القليلة المقبلة ».

وتعتبر البيتكوين أكبر عملة رقمية بالنظر إلى قيمتها الرأسمالية في البورصة التي تتجاوز 626 مليار دولار.