الأمن السيبراني..كبريات شركات التكنولوجيا الأمريكية تعلن عن استثمارات مهمة

الأمن السيبراني..كبريات شركات التكنولوجيا الأمريكية تعلن عن استثمارات مهمة

هاكرز

تعهدت كبريات شركات التكنولوجيا مثل "آبل" و"غوغل" و"مايكروسوفت" و"أمازون"، بالمساعدة في تعزيز الأمن السيبراني في الولايات المتحدة وذلك بتخصيص مليارات الدولارات لتعزيز الجهود المبذولة في هذا المجال.

وتترواح هذه التعهدات التي جاءت خلال اجتماع رفيع المستوى عقذه الرؤساء التنفيذيون لهذه الشركات مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض، بين إنفاق مليارات الدولارات على البنية التحتية الإلكترونية وتقديم المساعدة في سلسلة التوريد والتعليم.

ويأتي الاجتماع في أعقاب الهجمات الإلكترونية الكبرى التي استهدفت الوكالات الحكومية الأمريكية والبنية التحتية للطاقة مثل خط أنابيب كولونيال.

وأعلنت شركة « آبل » أنها ستعمل مع مورديها من أجل « زيادة الاعتماد الجماعي للمصادقة متعددة العوامل » بالإضافة إلى توفير تدريبات أمنية جديدة، والاستجابة للحوادث، ومعالجة الثغرات الأمنية، فيما تخطط « أمازون » لتقديم جهاز مصادقة متعدد العوامل لجميع أصحاب حسابات « أمازون ويب سيرفيس »مجانا فضلا عن إجراءات أخرى.

أما شركة « غوغل » فتعهدت بإنفاق أزيد من 10مليارات دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة لتعزيز الأمن السيبراني وسلسلة توريد البرمجيات في الولايات المتحدة، كما وعدت بتدريب أكثر من 100 ألف أمريكي على تحليلات البيانات ودعم تكنولوجيا المعلومات من خلال برنامج الشهادة المهنية للشركة.

وبدورها التزمت شركة « مايكروسوفت »باستثمار 20 مليار دولار على مدى خمس سنوات، وقدمت وعودا مماثلة لتلك التي تعهدت بها « غوغل ».