إيطاليا تتحفظ على جثة مغربي قتل صديقته وانتحر

إيطاليا تتحفظ على جثة مغربي قتل صديقته وانتحر

الشرطة الإيطالية في مكان الجريمة

ما تزال السلطات الإيطالية تتحفظ على جثة مهاجر مغربي كان انتحر مشنوقا بعدما قتل شريكته بإقليم بريتشيا.

وإذ كان يقيم المهاجر المغربي المنتحر بطريقة غير شرعية في إيطاليا، فإن السطات المعنية في « بريشتيا » تتحفظ على جثته دون دفن في انتظار أن يظهر من يطالب بالجثة وكذا يشرف على إجراءات نقلها نحو المغرب من أجل الدفن.

ويتعلق الأمر بجثة الهالك « مصطفى الشاني »، 32 سنة، والذي كان يقيم في بلدية «  Azzano Mella » والذي كان أجهز على صديقته «  Mara Facchetti » قبل أن يقرر الانتحار عبر شنق نفسه على جدع شجرة.

وكان الهالك قبل انتحاره أرسل رسالة صوتية إلى والدة صديقته التي قتلها معترفا من خلالها بأنه قتلها وأنه قرر الانتحار بعد ذلك، كما أفاد موقع « Il Messagero » الإيطالي.