إلهام شاهين وهالة صدقي تدافعان عن حضورهما حفل زفاف مباشرة بعد جنازة سمير غانم

إلهام شاهين وهالة صدقي تدافعان عن حضورهما حفل زفاف مباشرة بعد جنازة سمير غانم

الفنانتان الهام شاهين وهالة صدقي

تعرضت الممثلة المصرية ​إلهام شاهين​ الى جانب العديد من الممثلات المصريات الى سلسلة من الانتقادات اللاذعة بعد مشاركتهن في حفل زفاف أحد رجال الأعمال في يوم تشييع نجم الكوميديا الراحل ​سمير غانم.

وقالت إلهام شاهين أن الصور المتداولة لها ولليلى علوي لم تكن لها علاقة بحفل الزفاف الذي أقيم في يوم جنازة الممثل سمير غانم نفسه.

وأكدت أن هذه الصور من عشاء في مطعم في الجونة مع ضيوف من سوريا قبل وفاة سمير غانم بيوم واحد، مضيفة «وبمجرد علمنا بخبر الوفاة نزلنا فورًا الى القاهرة وحضرنا الجنازة والدفن، الله يرحمه».

فيما قالت الفنانة هالة صدقي إن العزاء والفرح واجب لا يجب أن يتخلى عن أدائه أي شخص ودافعت عن زملائها الذين توجهوا لحفل زفاف بعد ساعات قليلة من حضور عزاء الفنان سمير غانم أمس فتعرضوا لانتقادات عنيفة ومنهم يسرا وإلهام شاهين ولبلبة.

وكتبت هالة عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك »: «زي ما العزاء واجب الفرح كمان واجب، الفرح يوم في العمر وخصوصا لو حد عزيز عليه جدا ومنتظر أشاركه اللحظة دي، المعروف جدا أن أي فنان ووأولهم الفنان سمير غانم وينزل يعرض ويضحك ويسعد جمهوره، لكن قلبه من جوه كله حزن.

وأكبر مثال العظيم عادل إمام دفن مصطفي متولي صاحبه وجوز أخته الصهر ونزل يعرض بليل وبعدما نــــزلت الستاره انهار، ومش عادل بس لا في غيره وغيره وغيره».

وتابعت: «للأسف الفنان بيبقى مطلوب منه فوق طاقته وأصحابه وحبايبه منتظرين منه أكتر، وعمر الحزن ما كان بلون الأسود أو البكاء، ولاد سمير النهارده مؤكد لابسين ملون علشان مامتهم ما تــــــعرفش باللي هما فيه هل ده معناه إنهم مش زعلانين ومقهورين على باباهم، وهي قدرات ممكن حد يقدر يتـــــغلب على أحزانه وناس لا، وعلى فكرة أنا مكنتش معزومة على الفرح اللي زملائي كانوا فيه، وكنت معزومة في فرح تاني خالص والنهارده كمان كان عندي فرح حد من أعز أصدقائي، وكلنا عارفين الأصول أن لما حد يموت نقفل التلفزيون وبلاش مزيكا وحاجات كلنا عارفيــــنها».

واختتمت هالــــة: «ندعي للزميلة والأخت العزيزة دلال إن ربنا يقومها بألف سلامة وترجع لبيتها وولادها وتتحمل فراقها لحبيب عمرها شكرا لتفهمكم».