إختلاس الكهرباء و التزود العشوائي يدفع إلى الإعتداء على مستخدمين للمكتب الوطني للكهرباء

إختلاس الكهرباء و التزود العشوائي يدفع إلى الإعتداء على مستخدمين للمكتب الوطني للكهرباء

الإعتداء على موظفين بالمكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب

على إثر تداول مواقع التواصل الاجتماعي لحادثة 8 ماي 2020 مفادها أن أعوان المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب التابعين لوكالة الخدمات أولاد فرج قاموا على بالاعتداء على زبون للمكتب بمحل سكناه بدوار لكرد بجماعة خميس متوح توصلت بوابة "منارة" ببلاغ توضيحي من المديرية الإقليمية للتوزيع بالجديدة جاء فيه

بتاريخ 8 ماي 2020 تعرض مستخدمان تابعان للمكتب الوطني للكهرباء بالجديدة، الى اعتداء شنيع تم توثيقه بالصور بالفيديو وذلك بعد ضبط أحد المنازل بدوار لكرد بجماعة خميس متوح متورطة في سرقة الكهرباء.

وتعود تفاصيل الواقعة، حسب نفس المصدر، أنه عندما توصلت إدارة المكتب الوطني للكهرباء بالجديدة الى شكايات بوجود انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي بالدوار المذكور، وبعد انتقال مستخدمي المكتب عبر سيارة الخدمة إلى المنطقة، لاستطلاع الامر، تم الوقوف على بعض الخروقات المتعلقة بسرقة الكهرباء.

هذا وبعد قيام المستخدمين بنزع العداد لأحد المخالفين في أفق وضع شكاية في الموضوع، قام صاحب المنزل بالاعتداء بواسطة « مدرة » على الموظفين، كما عمد أيضا إلى تكسير سيارة الخدمة

هذا وفتحت عناصر الدرك الملكي بجماعة متوح تحقيقا في واقعة الاعتداء من اجل تحديد المسؤوليات قبل إحالة الملف على القضاء..

الى ذلك أفاد المصدر ذاته ان الانقطاعات المتكررة للكهرباء في مثل الحالات غالبا ما تكون بسبب السرقات المتعددة للكهرباء والتي تتسبب بدورها في أوقات الذروة في ازدياد الطلب على المحولات الكهربائية التي تؤدي الى الانقطاع.