إثر مزاعم بالتحرش الجنسي..طرد منصف السلاوي من مجلس إدارة شركة Galvani Bioelectronics

إثر مزاعم بالتحرش الجنسي..طرد منصف السلاوي من مجلس إدارة شركة Galvani Bioelectronics

الخبير المغربي منصف السلاوي

أعلنت شركة Galvani Bioelectronics أنها طردت من مجلس إدارتها الخبير منصف السلاوي، الذي ترأس فريق تطوير اللقاح المضاد لكورونا تحت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وGalvani Bioelectronics هي شراكة بين Google Spinoff Verily وشركة الأدوية العملاقة GlaxoSmithKline (GSK)، وقد أفادت بأن طرد السلاوي جاء إثر مزاعم بتورطه في تحرش جنسي.

وقالت الشركة في بيان، اليوم الأربعاء، إن قرار طرد السلاوي جاء بعد أن تلقت شركة GSK رسالة تحتوي على « مزاعم بالتحرش الجنسي والسلوك غير اللائق، حدثت قبل سنوات تجاه موظفة في الشركة من قبل الدكتور السلاوي ».

وأضافت « فور استلام الرسالة، بدأ مجلس إدارة شركة GSK على الفور تحقيقا مع شركة محاماة ذات خبرة، وقد أثبت التحقيق صحة مزاعم التحرش ».

وتابعت الشركة أن سلوك السلاوي « غير مقبول على الإطلاق، ويمثل إساءة استخدام لمنصبه القيادي، كما ينتهك سياسات الشركة ويتعارض مع القيم القوية التي تحدد ثقافة GSK ».

والسلاوي من مواليد المغرب ويعيش في الولايات المتحدة، وجرى تعيينه من قبل إدارة ترامب ضمن ما يسمى بعملية « Warp Speed » لتسريع جهود تطوير اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.