ألمانيا.. تفكيك أكبر موقع لتجارة الممنوعات على "الشبكة المظلمة"

ألمانيا.. تفكيك أكبر موقع لتجارة الممنوعات على "الشبكة المظلمة"

يشتهر الانترنت المظلم (دارك نت) بكونه ملاذا للأنشطة غير القانونية كبيع المخدرات، واستطاع أحد المواقع هناك اكتساب شهرة كبيرة جعلته الموقع الأكبر، غير أن السلطات الألمانية استطاعت القبض على مشغله، وضبط خوادمه وتوقيفها.

أعلنت النيابة العامة في كوبلنز بغرب ألمانيا الثلاثاء (12 يناير 2021) تفكيك « أوسع » موقع إلكتروني في العالم لبيع المخدرات والأوراق والعملة المزورة على « الإنترنت المظلم » أو الشبكة المظلمة (دارك نت).

وأضافت النيابة العامة في بيان أنه تم إلقاء القبض على مشغّل الموقع الذي عُرف عنه المحققون بأنه « أوسع » موقع للبيع في العالم، وهو أسترالي عمره 34 عاما، على الحدود الألمانية الدنماركية. ووُضع قيد الاعتقال الاحتياطي.

وتابعت النيابة أن « أكثر من عشرين خادما في مولدافيا وأوكرانيا ضُبطت أيضا ». وأجرت النيابة تحقيقاتها على مدى « أشهر » بمساهمة شرطيين من جهاز التحقيقات الجنائية المركزي في اولدنبرغ.

وساهم في التحقيقات أيضا شرطيون من عدة دول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا والدنمارك ومولدافيا وأوكرانيا. وبحسب نيابة كوبلنز فإن المنصة فككت الاثنين بعد توقيف الخوادم.

وبالنسبة للمحققين فإن موقع « دارك ماركت » كان « بدون أي شك أكبر سوق في العالم على دارك ويب مع حوالي 500 ألف مستخدم وأكثر من 2400 بائع » حسب بيان النيابة العامة.

وتابعت النيابة أن « 320 ألف صفقة تمت فيه على الأقل » عبر العملات الرقمية بتكوين ومونيرو بقيمة إجمالية يمكن أن تصل الى 140 مليون يورو. وكانت هذه المنصة « تستخدم بشكل خاص لبيع المخدرات من كل الأنواع » كما أوضحت النيابة.

وكان يباع أيضًا على الموقع « عملات مزورة وبيانات بطاقات ائتمان مسروقة او مزورة وبطاقات هواتف نقالة لا تعرف عن المستخدم » أو حتى فيروسات معلوماتية.

وقالت النيابة ان ما تم ضبطه يفترض ان يتيح من الآن وصاعدا فتح تحقيقات جديدة بحق الذين أعادوا بيع تلك البضائع وزبائن ووسطاء.

وكانت ألمانيا قد بدأت محاكمة ثمانية أفراد مشتبه بهم في استضافتهم مركز لشبكة الإنترنت المظلمة، والذي أجرى مجرمون من جميع أنحاء العالم من خلاله معاملات غير قانونية تقدر قيمتها بملايين اليورو.

ويواجه الثمانية اتهامات بالتمكين من تنفيذ أكثر من 249 ألف جريمة، عبر المساعدة والتحريض على تداول مخدرات عبر مواقع استضافتها خوادمهم الموجودة في خندق عسكري مهجور على طول نهر موزيل.