أسباب تعزيز الإجراءات الوقائية في مقر "الأسود"

أسباب تعزيز الإجراءات الوقائية في مقر "الأسود"

من تداريب الأسود

ت: محسن الإدريسي

ازداد حرص بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم، بالعاصمة ياوندي، نتيجة التفشي المبير لفيروس كورونا، حيث شددت الإجراءات الوقائية والاحترازية، وذلك لتفادي تسرب مزيد من الحالات الإيجابية ، داخل مقر إقامة "الأسود".

خاصة وأن الجامعة الملكية لكرة القدم، وفرت كل الإمكانيات المادية المتاحة، لقضاء فترة « الكان » في ظروف صحية مواتية، حيث حرصت على تعقيم كل المرافق التي يستخدمها المنتخب الوطني في مقر إقامته.

كما يخضع كل مكونات بعثة المنتخب لفحص طبي « بي سي إر » بشكل يومي، ناهيك على اتباع البروتوكول الصحي المعتمد من قبل اللجنة المنظمة لنهائيات كأس أمم إفريقيا بالكاميرون.

وقد تفاجأ أعضاء بعثة المنتخب الوطني، من تسرب الفيروس إلى اللاعبين ايوب الكعبي وأيمن برقوق، رغم حرصهما الكبير والتزامهما الشديد بالتعاليم الطبية.

حيث خضعا قبل وصولها إلى ياوندي، لمسحة طبية، جاءت سلبية، وقبل وصول النخبة الوطنية إلى الكاميرون، تم تعقيم مقر إقامة « الأسود »، مع الالتزام بمواصلة كل إجراءات التظهير والتعقيم، قبل أن يفاجأ الجميع بإصابة اللاعبين الكعبي وبرقوق.