أسباب الغيابات بالجملة داخل الرجاء في نزاله ضد الزمامرة

أسباب الغيابات بالجملة داخل الرجاء في نزاله ضد الزمامرة

لاعبو الرجاء الرياضي

يعاني فريق الرجاء الرياضي، من غيابات اضطرارية في مباراته ضد نهضة الزمامرة، اليوم الأحد، لحساب الجولة 14 من البطولة الاحترافية، بلغ عدد ستة لاعبين.

واختلفت أسباب الغيابات داخل مجموعة الرجاء، بين غياب الجاهزية والمعاناة من الإصابة واختيارات التونسي لسعد الشابي، إذ يغيب محمود بن حليب، لعدم جاهزيته، حيث شرع حديثا في تداريبه الانفرادية رفقة المعد البدني من أجل استرجاع لياقته البدنية.

فيما يغيب محمد سوبول، لشعوره ببعض الآلام على مستوى العضلة الضامة، سبق وأن أحس بها في مباراة نكانا الزامبي الأخيرة، قبل أن تعاوده الإصابة في الحصة التدريبية الأخيرة لأمس السبت، وينتظر، أن يخضع للمزيد من الفحوصات الطبية في الساعات المقبلة، من أجل التعرف على حجم الإصابة التي تعرض لها.

ويغيب أيضا عن مباراة الزمامرة، كل من بدر بولهرود، سومايلا واتارا وأيوب ناناح، بسبب الاختيارات التقنية للمدرب التونسي الشابي، كما سيحرم الرجاء من خدمات عبد الإله مذكور، بداعي الإيقاف لجمعه أربع إنذارات.

هذا، وتقرر إجراء مباراة « النسور » أمام نهضة الزمامرة، مساء يومه الأحد، على أرضية ملعب المسيرة في آسفي، بدلا من ملعب البشير بالمحمدية، كما كان مقررا من قبل.