آخر الدراسات: الأطفال لا يصيبون البالغين بالفيروس التاجي

آخر الدراسات: الأطفال لا يصيبون البالغين بالفيروس التاجي

أكد إرنست كوشار الخبير البولوني من جامعة وارسو الطبية أن "الأطفال لا يصيبون البالغين بالفيروس التاجي بل على العكس تماما" .

وأضاف إرنست كوشار ،في مقال نشرته اليوم الخميس وكالة الأنباء البولونية ، أنه « بشكل عام ، لا يصيب الأطفال بالفيروس التاجي البالغين بل على العكس تمام ا » ،مشيرا الى أن جميع الأطفال المصابين بعدوى « كوفيد-19  » انتقل إليهم الفيروس من البالغين ،كما تثبت ذلك كل الاختبارات التي أجريت منذ ظهور الوباء » ،كما أنه « لم يتم العثور على حالات مماثلة لحالة مرض كاواساكي المعقد في بولونيا « .

واعتبر أنه « نادرا ما يصاب الأطفال بفيروس « كورونا  » المستجد ،ولا تتعدى نسبة إصابتهم 2 بالمائة فقط عالميا « ،مشيرا الى أن هذا المعطى أثبتته البحوث العلمية التي أجريت في العديد من البلدان. في الصين كانت هناك 2.2 في المائة من الإصابات لدى الأطفال ، وفي الولايات المتحدة – 1.7 في المائة ، وفي إيطاليا حوالي 1.0 في المائة ، وإسبانيا 0.8 في المائة.

وبحسب الخبير البولوني المختص في طب الأطفال بجامعة وارسو الطبية ،فإنه على مستوى بولونيا ، على الأرجح أقل من 2 في المائة من الأطفال أصيبوا بالعدوى الفيروسية المستجدة حتى الآن .

وأكد أنه قد يعاني الأطفال بسبب عدوى الفيروس التاجي من أعراض في الجهاز الهضمي أكثر بقليل من البالغين ، ومع ذلك ، لا يتطور ذلك الى الإسهال الحاد الذي يسبب الجفاف.